ما هو التداول عبر الإنترنت؟


التداول عبر الانترنت هو عبارة عن عملية  شراء وبيع أزواج عملات, أسهم, سلع وعملات رقمية من خلال منصات التداول، حيث أن منصات التداول يتم توفرها للمستثمر من خلال  شركات الوساطة المالية. والهدف من التداول عبر الانترنت هو الاستفادة من تحرك الأسعار بهدف تحقيق الربح. ولا يختلف عن تبادل أي شيء آخر بحياتنا اليومية سوى انه يتم عبر الانترنت.


بفضل تطور النظام الإلكتروني حول العالم و انتشاره في القرن الحالي. ازدادت فكرة التداول عبر الانترنت بشكل ملحوظ. حيث يفضل المستثمر أن يقوم بعملية التداول بشكل الكتروني افضل من ان يستثمر أمواله في مشروع ما يتطلب منه مصاريف عماله و موارد و غيرها من التكاليف. و خصوصا أن الاقتصاد العالمي دائما في تحرك مستمر و نشاط و  يزداد اعتماده على الأصول المالية من أسهم وغيرها، وهذه الحركة النشطة تؤثر على اسعار الأسهم، السندات، وصناديق الاستثمار المتداولة، الخيارات والعقود ، العملات الأجنبية، العملات الرقمية، البيتكوين وغيرهم. كل هذه المنتجات يمكن تداولها عبر الإنترنت والاستفادة من التحركات السعرية بها.


فمن حيث الشهرة في التداول عبر الانترنت يعد الفوركس هو أشهر أنواع التداول، وهو عبارة عن تداول أزواج العملات الاجنبية،  مثل زوج الدولار الأمريكي مقابل اليورو، أي تبادل عملة بعملة أخرى على أساس توقع ارتفاع قيمتها بهدف الربح. ويعد سوق تداول الفوركس من اكبر الاسواق المالية حيث أن حجم السيولة اليومية تصل الى 5 ترليون دولار و اكثر.


تاريخ التداول عبر الإنترنت


قبل ظهور التكنولوجيا المتطورة ، كان المتداولون  مضطرون للتحدث لشركة التداول أو وسيط التداول الذي يتعاملون معه للقيام بصفقات التداول بدلا منهم، ولكن مع التطور الالكتروني و توافر شبكات الانترنت العنكبوتية الوضع أختلف جذريا! الان، اصبح الوسيط المالى يقدم للمتداولين منصات تداول الكترونية يمكنهم من خلالها وضع الصفقات بشكل مباشر و بأنفسهم، وأشهرها هي منصة الميتا تريدر.


تعريف بسيط لمنصات التداول عبر الانترنت: هي عبارة عن برنامج إلكتروني يتم تشغيله عن طريق الاتصال بالانترنت. ويسمح للمتداولين القيام بفتح و إغلاق والتحكم في الصفقات في اي وقت و اي مكان. و يتم غالباً تقديمها مجانا من قبل شركات التداول كما أن منصات التداول عبر الانترنت تتميز بوجود العديد من الأدوات ووسائل المساعدة التي تدعم المستثمر في تنفيذ الصفقات بشكل سلس و بسيط مثل مؤشرات يستطيع من خلالها تحديد متى يرتفع السعر ومت سيهبط

بفضل التداول عبر الانترنت، يستطيع المتداول بوضع الصفقات، و بالاضافة الى ذلك استخدام ميزة قوية جدا و هي وضع وقف خسارة للصفقة، حيث ان هذه الخاصية توفر خروج تلقائي من الصفقة المفتوحة حتى وان كنت غير متواجد  امام الحاسوب. بالاضافة الى خاصية اخذ الربح و هي نقطة يتم تحديدها و عند وصول السعر لها يتم إغلاق الصفقة على ربح بشكل أوتوماتيكي دون التواجد أمام الحاسوب ايضاً. 

يمكننا بالفعل قول ذلك،  أن الإنترنت غيّر شكل التداول، وحفاظاً على الوقت وتقديم الموارد المختلفة التي يحتاجها كل مستثمر للنجاح في التداول، والأهم هو تقليل التكلفة بشكل ملحوظ.



كما أن التداول عبر الانترنت، اتاح الفرصة لكل متداول حول العالم بالانضمام إلى الأسواق المالية العالمية. من حيث تداول العملات الأجنبية أو تداول العملات الرقمية، أو تداول الذهب والنفط أو تداول أي منتجات أخرى،كما أن التداول الإلكتروني متاح 24 ساعة / خمسة أيام الأسبوع ماعدا السبت والاحد من كل أسبوع،  على عكس التداول بالطرق التقليدية. ويمكن البدء به من البيت بوجود حاسوب وانترنت فقط.



القوانين المتحكمة فى التداول عبر الإنترنت

كل أنواع التداول عبر الانترنت تخضع لقانون العرض والطلب مثل تداول العملات الاجنبية و تداول العقود والفروقات. حيث أن قانون العرض والطلب ينص على أنه في حال زاد المعروض من السلعة قل سعرها و في حال نقص المعروض ارتفع سعرها. وأيضا من الأسباب المؤثرة في التداول عبر الانترنت الاخبار السياسية والاقتصادية لانها تؤثر على حركة الأسعار و منها يتغير منسوب العرض والطلب. مع الإختلاف الخاص بتداول كل منتج على حدة.


كيفية التداول عبر الإنترنت؟

المبدأ الأساسي للتداول الإلكتروني هو شراء المنتج المتداول عليه، ثم الإنتظار حتى يرتفع سعره، والقيام ببيعه، والإستفادة من فرق السعر والعكس صحيح.

وتختلف أسواق البورصة على حسب الأشياء التي تُباع وتُشترى فيها ، على سبيل المثال في سوق الأوراق المالية (أسهم وسندات)، وسوق الذهب، وسوق الحديد، وسوق العملات الرقمية (البيتكوين…الخ ). والفوركس أي العملات الأجنبية.



كيف تضمن تداولا ناجحا

من المؤكد أن تجربة التداول في سوق العملات الأجنبية (الفوركس) لابد لها من التدريب لفترة زمنية قبل التداول على حساب حقيقي والحصول على أرباح بشكل منتظم، هذا بهدف التأكد من الاستراتيجية المتبعة أثناء التداول من حيث فهم المتداول لها وتمرسه عليها ومناسبتها لمواعيد دخوله على منصة التداول.

يلزم ذلك فتح المتداول لحساب تداول تجريبي يمكن من خلاله تطبيق مختلف الاستراتيجيات التي درسها لإمكانية اختياره للاستراتيجيات المفضلة لديه، يمكنه أيضا تفعيل خصائص منصة الميتاتريدر4 والتأكد من حفظه لأماكن كل زر وكيفية الاستخدام، وفيما يلي سنعرض أهم النقاط الواجب اتباعها عند فتح حساب تجريبي لفترة مؤقتة ومن ثم أخذ خطوة فتح حساب حقيقي.

أولا: اختيار شركة الوساطة المناسبة

يعتمد الاختيار المناسب لشركة الوساطة على عدة شروط:

1.  لابد من اختيار شركة الوساطة المرخصة لأن ذلك يمنحك التأمين على رأس مالك ضد أي حالات نصب أو مشكلات مالية قد تواجهها مع أي شركة وساطة، ومن أهم تلك التراخيص:

-        ترخيص من المملكة المتحدة:هيئة الرقابة البريطانية FCA

-        ترخيص قبرص: هيئة الأوراق المالية CYSEC

وغيرهم الكثير، فالشركات المرخصة لن تخاطر بالمبلغ المالي الضخم المستخدم كرأس مالي إلزامي للشركة والخاضع لسيطرة ورقابة تلك الهيئات الرقابية ولن تخاطر بسمعتها أيضا بفعل أي معاملات غير مشروعة قد تضر بحساب العميل وأمواله لذلك لابد أن يبحث المتداول أولا على تراخيص شركة الوساطة قبل البدء في وضع أمواله بها.

2.  سهولة سياسة الإيداع والسحب، حيث توافر عدة طرق للإيداع والسحب من خلال البنوك الالكترونية وغيرها حتى لا يفقد العميل ثقته في شركة الوساطة إذا تم تأخير أمواله عندما يريد سحبها، وأيضا حتى لا يفقد حماسه إذا تعقدت خطوات الإيداع.

3.  وجود رافعة مالية معقولة، تعد الرافعة المالية أحد الوسائل التي تسهل التداول سواء على حساب التداول ولكنها في ذات الوقت تزيد من معدلات المخاطرة، عليك كمتداول اختيار المستوى المناسب لرأس مالك، ورغم أن تطبيق الرافعة المالية يبدو فرصة مثيرة إلا أنه خطرا جدا على الحساب إذا لم يتم استخدامه بشكل حكيم، وليكن مثلا ضعفين مبلغ رأس المال أي 1:200.

4.  فروقات الأسعار (السبريد) شيئا مهما بالنسبة لشركات الوساطة بالطبع ولكن يمكن أن تجد شركة وساطة تبالغ في العمولة فتجد فروقات الأسعار (السبريد) مرتفعا جدا مما لا يناسب كثير من المتداولين، فابحث دائما عن فرق سعر معقول بين سعري البيع والشراء، واسأل فريق الدعم عن سبب زيادة السبريد إذا وجدته غير منطقيا بالنسبة لك.

5.  وفرة المنتجات المالية، حيث أنه كلما وسعت دائرة المنتجات المالية التي توفرها لك شركة الوساطة كلما كنت قادرا على الاختيار بشكل حر من تلك المنتجات مما يناسبك من التداول عليه والدخول في عدة صفقات لأكثر من منتج حتى تستطيع تكوين صورة كاملة عن المنتج المراد التداول عليه بشكل أكثر تركيزا. وسنتناول تلك النقطة بشكل أكثر ايضاحا في الفقرة التالية.

ثانيا: وفرة المنتجات المالية

المنتجات المالية المتاحة للتداول في حساب التداول التجريبي وحتى الحقيقي تتمثل في: أزواج العملات الرئيسية، وهي الأزواج التي يكون فيها شق الدولار الأميركي، وأزواج العملات الفرعية وهي التي لا يكون فيها شق الدولار الأميركي، مؤشرات سوق الأسهم، والسلع مثل الذهب والنفط.

لكل منتج طبيعته، منهم من يتميز بسرعة الحركة ومنهم من يتميز ببطء الحركة، منهم من يحتاج إلى رأس مال معين ومنهم من لا يشترط ذلك، وعليك معرفة طبيعة المنتج الذي ستتداول عليه قبل بدأ التداول عليه بحساب حقيقي، لذلك سيكون تداولك على حساب تداول تجريبي في البداية فكرة سديدة إن كنت تنوى الاحتراف.

ثالثا: أهمية متابعة الأخبار

 

يحدد المحللين اتجاهات السوق المستقبلية اعتمادا على الأخبار بشكل كبير وهو ما يسمى بالتحليل الفني، فيتوقع المحللون أنماط الشراء وأنماط البيع، وهناك أخبار تصدر بشكل دوري يمكن الاطلاع عليها من المواقع المخصصة لمعرفة الأخبار المؤثرة على الأسواق، كما أن لكل خبر أهميته ومن السهل معرفة درجة أهمية كل خبر من خلال تلك المواقع ومن ثم معرفة مدى تأثيرها على الأسواق، ويمكن تجربة ذلك على حساب تداول تجريبي أولا حتى تتمكن كمتداول من الإلمام بأهم الأخبار


التداول عبر الانترنت هو عبارة عن عملية  شراء وبيع أزواج عملات, أسهم, سلع وعملات رقمية من خلال منصات التداول، حيث أن منصات التداول يتم توفرها للمستثمر من خلال  شركات الوساطة المالية. والهدف من التداول عبر الانترنت هو الاستفادة من تحرك الأسعار بهدف تحقيق الربح. ولا يختلف عن تبادل أي شيء آخر بحياتنا اليومية سوى انه يتم عبر الانترنت.


بفضل تطور النظام الإلكتروني حول العالم و انتشاره في القرن الحالي. ازدادت فكرة التداول عبر الانترنت بشكل ملحوظ. حيث يفضل المستثمر أن يقوم بعملية التداول بشكل الكتروني افضل من ان يستثمر أمواله في مشروع ما يتطلب منه مصاريف عماله و موارد و غيرها من التكاليف. و خصوصا أن الاقتصاد العالمي دائما في تحرك مستمر و نشاط و  يزداد اعتماده على الأصول المالية من أسهم وغيرها، وهذه الحركة النشطة تؤثر على اسعار الأسهم، السندات، وصناديق الاستثمار المتداولة، الخيارات والعقود ، العملات الأجنبية، العملات الرقمية، البيتكوين وغيرهم. كل هذه المنتجات يمكن تداولها عبر الإنترنت والاستفادة من التحركات السعرية بها.


فمن حيث الشهرة في التداول عبر الانترنت يعد الفوركس هو أشهر أنواع التداول، وهو عبارة عن تداول أزواج العملات الاجنبية،  مثل زوج الدولار الأمريكي مقابل اليورو، أي تبادل عملة بعملة أخرى على أساس توقع ارتفاع قيمتها بهدف الربح. ويعد سوق الفوركس من اكبر الاسواق المالية حيث أن حجم السيولة اليومية تصل الى 5 ترليون دولار و اكثر.


تاريخ التداول عبر الإنترنت


قبل ظهور التكنولوجيا المتطورة ، كان المتداولون  مضطرون للتحدث لشركة التداول أو وسيط التداول الذي يتعاملون معه للقيام بصفقات التداول بدلا منهم، ولكن مع التطور الالكتروني و توافر شبكات الانترنت العنكبوتية الوضع أختلف جذريا! الان، اصبح الوسيط المالى يقدم للمتداولين منصات تداول الكترونية يمكنهم من خلالها وضع الصفقات بشكل مباشر و بأنفسهم، وأشهرها هي منصة الميتا تريدر.


تعريف بسيط لمنصات التداول عبر الانترنت: هي عبارة عن برنامج إلكتروني يتم تشغيله عن طريق الاتصال بالانترنت. ويسمح للمتداولين القيام بفتح و إغلاق والتحكم في الصفقات في اي وقت و اي مكان. و يتم غالباً تقديمها مجانا من قبل شركات التداول كما أن منصات التداول عبر الانترنت تتميز بوجود العديد من الأدوات ووسائل المساعدة التي تدعم المستثمر في تنفيذ الصفقات بشكل سلس و بسيط مثل مؤشرات يستطيع من خلالها تحديد متى يرتفع السعر ومت سيهبط

بفضل التداول عبر الانترنت، يستطيع المتداول بوضع الصفقات، و بالاضافة الى ذلك استخدام ميزة قوية جدا و هي وضع وقف خسارة للصفقة، حيث ان هذه الخاصية توفر خروج تلقائي من الصفقة المفتوحة حتى وان كنت غير متواجد  امام الحاسوب. بالاضافة الى خاصية اخذ الربح و هي نقطة يتم تحديدها و عند وصول السعر لها يتم إغلاق الصفقة على ربح بشكل أوتوماتيكي دون التواجد أمام الحاسوب ايضاً. 

يمكننا بالفعل قول ذلك،  أن الإنترنت غيّر شكل التداول، وحفاظاً على الوقت وتقديم الموارد المختلفة التي يحتاجها كل مستثمر للنجاح في التداول، والأهم هو تقليل التكلفة بشكل ملحوظ.



كما أن التداول عبر الانترنت، اتاح الفرصة لكل متداول حول العالم بالانضمام إلى الأسواق المالية العالمية. من حيث تداول العملات الأجنبية أو تداول العملات الرقمية، أو تداول الذهب والنفط أو تداول أي منتجات أخرى،كما أن التداول الإلكتروني متاح 24 ساعة / خمسة أيام الأسبوع ماعدا السبت والاحد من كل أسبوع،  على عكس التداول بالطرق التقليدية. ويمكن البدء به من البيت بوجود حاسوب وانترنت فقط.



القوانين المتحكمة فى التداول عبر الإنترنت

كل أنواع تداول الفوركس تخضع لقانون العرض والطلب مثل تداول العملات الاجنبية و تداول العقود والفروقات. حيث أن قانون العرض والطلب ينص على أنه في حال زاد المعروض من السلعة قل سعرها و في حال نقص المعروض ارتفع سعرها. وأيضا من الأسباب المؤثرة في التداول عبر الانترنت الاخبار السياسية والاقتصادية لانها تؤثر على حركة الأسعار و منها يتغير منسوب العرض والطلب. مع الإختلاف الخاص بتداول كل منتج على حدة.


كيفية التداول عبر الإنترنت؟

المبدأ الأساسي للتداول الإلكتروني هو شراء المنتج المتداول عليه، ثم الإنتظار حتى يرتفع سعره، والقيام ببيعه، والإستفادة من فرق السعر والعكس صحيح.

وتختلف أسواق البورصة على حسب الأشياء التي تُباع وتُشترى فيها ، على سبيل المثال في سوق الأوراق المالية (أسهم وسندات)، وسوق الذهب، وسوق الحديد، وسوق العملات الرقمية (البيتكوين…الخ ). والفوركس أي العملات الأجنبية.

أساسيات تداول النفط

 تداول النفط

 

هل يمكنك ملاحظة أن تقلبات أسعار النفط تجعله جذاباً بالنسبة للمستثمرين للتداول عليه. ونظرا لأنه أصبح من السهل ان يقوم المستثمرين بتداول النفط عبر الانترنت من اي مكان بالعالم ومن خلال منصة تداول إلكترونية وبكل بساطة. فسوف نستعرض في هذا المقال كيف ولماذا تتحرك أسعار النفط، والعوامل التي تؤثر على أسعار تداول النفط.

أساسيات تداول النفط الخام

النفط هو أحد أهم ركائز الاقتصاد العالمي، وله تأثير كبير في حياتنا اليومية كما أن التباين في أسعار النفط العالمية تؤثر بشكل ملحوظ على اقتصاديات البلاد حول العالم. ولذلك يهتم المتداولين بتداول النفط بهدف تحقيق الأرباح والاستفادة من تقلبات الأسعار. فلذلك إذا كنت تهتم بتداول النفط فمن المحتمل ان تكون سمعت من قبل هذه المسميات مثل (خام غرب تكساس الوسيط / ومزيج برنت) وهما أحد أشهر أنواع مؤشرات أسعار عقود النفط العالمية التي يتم التداول عليها.

 

-        مزيج برنت: حيث يشير مزيج برنت إلى مزيج من خامات متنوعة من النفط الخام المستخرج من منطقة بحر الشمال برنت، وهو ثاني أكثر مؤشر شعبية لتداول النفط.، يعمل مزيج برنت أيضاً كمعيار لأسعار العديد من خامات النفط الأخرى ذات الخصائص الطبيعية المشابهة.

-        خام غرب تكساس الوسيط: يمكن الإشارة إلى خام West Texas Intermediate (WTI) بأنه أحد أشهر خامات النفط العالمية وهو يعرف باسم زيت تكساس الخفيف الحلو بسبب كثافته المنخفضة نسبيا ومحتواه المنخفض من مادة الكبريت مما يجعله حلو أو غير حاد، وعلى الرغم من أن الزيت المنتج من أي مكان يمكن تصنيفه على أنه WTI إذا كان الزيت يلبي المؤهلات المطلوبة، إلا أن تلك النوعية من النفط عادة ما تستخرج من حقول تكساس الشهيرة بالولايات المتحدة الأمريكية.

وإلى جانب ذلك. فقد تشمل مؤشرات النفط المهمة الأخرى خام دبي وخام عمان ونفط الأورال وسلة أوبك المرجعية.

 

ما هي سلة أوبك؟

أصبح نفط أوبك لاعباً مهمًا  في سوق النفط العالمي. حيث أن منظمة أوبك، أو ما يطلق عليهامنظمة الدول المصدرة للنفط، هي واحدة من اللاعبين الرئيسيين في صناعة النفط.

من المفيد أن تعرف أن نفط أوبك هو مزيج من سبعة أنواع مختلفة من النفط الخام، قادمة من المملكة العربية السعودية ونيجيريا والجزائر والإمارات العربية المتحدة وفنزويلا وإندونيسيا وبرزخ المكسيكي. يميل نفط أوبك إلى أن يكون أرخص، وأكثر كثافة من كلاً من خام غرب تكساس وبرنت، لكنه لا يزال مهماً في السوق العالمية كما أنه من أهم العوامل المؤثرة في تقلب أسعار النفط عالمياً، لذلك يجب على من هو مهتم بتداول النفط متابعة اخبار منظمة أوبك لقدرتها على التنبؤ بتحركات السوق

 

 

أهم العوامل المؤثرة على سعر تداول النفط

كثيرا ما تتغير أسعار النفط ،حيث تتأثر الأسعار بالعديد من العوامل.

  • قوة أو ضعف الدولار الأمريكي لكونه العملة الرسمية عالمياً لتسعير النفط.

  • ارتفاع او تراجع المعروض من قبل منتجي النفط.

  • ارتفاع او تراجع الطلب من قبل مستخدمي النفط والمستوردين.

  • الإعانات لشركات النفط أو شركات الطاقة الأخرى.

  • السياسات الدولية (الاتفاقات المنعقدة بين الدول).

  • السياسات الداخلية لمنتجي النفط.

  • انسيابية إمدادات النفط إلى جميع أنحاء العالم.

  • المنافسة من مصادر الطاقة الأخرى.

  • التوترات الجيوسياسية وانعدام الأمن (يميل إلى زيادة الأسعار).

  • استخدام النفط والتوقعات الأساسية.

كيف يؤثر العرض والطلب في تداول النفط على الأسعار! بشكل عام، يؤدي ارتفاع العرض وانخفاض الطلب إلى انخفاض أسعار النفط والعكس صحيح. و مع ذلك، هناك عاملان رئيسيان يؤثران على أسعار النفط. دعنا نراجعهم.

 

العرض: مستويات الإنتاج مخزونات النفط

 

نظراً لأن النفط هو مورد يتم التنقيب عنه وغير موجود في كل بلد، وبالتالي يتركز إنتاج النفط في دول معينة. حيث يتم إنتاج النفط في حوالي مائة دولة، أي حوالي نصف دول العالم.حيث أن 48٪ من إجمالي إنتاج النفط الخام في العالم في خمس دول فقط من الدول التي يتوفر بها نفط. وهذا يعطي هذه الدول المنتجة للنفط والمنظمات النفطية مثل (أوبك) لديها المزيد من القوة للسيطرة على كمية العرض وبالتالي تغير أسعار النفط باستمرار يجعل تداول النفط شيء جذاب للمستثمرين عند تمكنهم من اقتناص الربح الناجم هذه التقلبات السعرية دون الإغفال لعوامل المخاطرة التي تصاحب تلك التداولات.

 

الطلب: صحة الاقتصاد العالمي

 

يزداد الطلب على النفط بشكل عام عندما يكون أداء الاقتصاد العالمي جيدًا، نظرًا لأن المستهلكين يشترون المزيد من المنتجات (حيث يستخدم النفط غالبًا في إنتاج هذه المنتجات)، وتقوم الشركات بشحن ونقل المزيد من السلع (بسبب ارتفاع الطلب)، وتستثمر الشركات بشكل أكبر (لإنشاء سعة كافية)، وفي عالم الأعمال، يسافر المستهلكون أكثر للعمل والترفيه والعطلات الأخرى. ونتيجة لذلك ترتفع أسعار النفط بازدياد الطلب مما ينعكس على أداء المستثمرين من متداولي النفط. والعكس صحيح كذلك، فإن ضعف الاقتصاد العالمي له تأثير معاكس، ويقلل الطلب على النفط.