يعد التداول عبر الإنترنت طريقة شائعة إلى حد ما للتعامل في المنتجات المالية عبر الإنترنت. حيث انتقل الوسطاء إلى التعامل عبر الإنترنت ، حيث توفر منصاتهم جميع أنواع الأدوات المالية مثل الأسهم والسلع والسندات وصناديق الاستثمار المتداولة والعقود الآجلة.


تقليديا ، عندما يريد المشتري تداول الاسهم في الاردن ، كان يقوم بالاتصال بشركة الوساطة الخاصة به ويطلب تقديم طلب لشراء أسهم شركة معينة بمبلغ محدد. ومن ثم يقوم المسؤول عن حسابه داخل الوسيط المالي بإعلامه بسعر السوق للأسهم ويؤكد تنفيذ الأمر.


بعد أن يتم التأكيد من قبل صاحب حساب التداول ، وتحديد أتعاب الوسيط والمدة الزمنية المطلوبة للأمر ، سيتم وضع الأمر في البورصة.


كما هو واضح ، كانت لهذه الطريقة خطوات متعددة وكانت طويلة جدًا. لذلك ليس من الغريب أن تستحوذ منصات التداول عبر الإنترنت في الاردن على مشهد التداول بأكمله بسبب مزاياها التي تتلخص في النقاط التالية :


يمكن للمستخدمين فتح وإدارة وإغلاق صفقاتهم من خلال حساب التداول الخاص بهم حتى من داخل منازلهم، والعمل على جهاز متصل بالإنترنت.

يمكن إجراء المعاملات بسهولة أكبر.

يمكن الآن شراء وبيع المنتجات المالية المتعددة ، التي كان يلزم شراؤها سابقًا من أماكن أو بنوك معينة ، عبر الإنترنت ، مما يوفر الوقت.

السيولة المتداولة في الأسواق حية حيث يمكن للمستخدم التحليل لاتخاذ القرار بفتح مركز أو الاختيار من بين الخيارات المختلفة للأسهم والمنتجات المتاحة.


كيف يعمل التداول عبر الإنترنت؟


عندما يقوم المتداول بفتح مركز شراء أي سهم على منصة التداول عبر الأنترنت، يتم تسجيل وحفظ طلبه في قاعدة بيانات المنصة. ويظل المركز حيوياً حتى يصل الى الهدف المحدد من قبل المتداول (نقطة جني الربح)  لتحقيق الربح و بمجرد ان يقوم المتداول بإغلاق المركز يتم اضافة الربح في حساب التداول الخاص، والعكس صحيح في حال كان هذا المركز المفتوح في اتجاهه الى الخسارة فهذا يؤدي الى نقصان رأس المال الخاص بالمتداول لحين أن يتخذ المتداول اجراء بغلق الصفقة أو ان يكون قد سبق له ووضع نقطة ايقاف الخسارة التي يتم عندها اغلاق المركز تلقائيا للحد من الخسارة. 


توفر العديد من منصات التداول عبر الإنترنت أدوات لتحليل الأسهم ، مما يساعد المتداولين في معرفة على حالة سوق الأوراق المالية. وبالتالي هذا يساعدهم في التنبؤ بتحركات الأسهم في الأيام القادمة واتخاذ قراراتهم على أسس سليمة. لذلك تجذب المنصات عبر الإنترنت المستخدمين من خلال سهولة الاستخدام وخفض رسوم العمولة. وفي النهاية ، يعتبر فتح حساب تداول حقيقي للتداول عبر الانترنت هو افضل خيار للاستثمار في الأسواق المالية العالمية و يضمن للمتداول سهولة في التعامل.





فوائد التداول عبر الإنترنت


يتم التداول الآن في الأوراق المالية مثل الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار المشتركة وصناديق الاستثمار المتداولة والخيارات والعقود الآجلة والعملات عبر الإنترنت بالكامل تقريبًا. وهذا لأنه أسهل الطرق و أكثرها فعالية مع التطور التكنولوجي الحالي وسرعة تحرك الأسعار. لذلك في هذا المنشور ، سنقوم بـ تكبير العدسة على التداول عبر الإنترنت لنقدم لك صورة واضحة حول كيفية عمله وفوائده وكيفية التداول عبر الإنترنت. وبعد أن تتعرف على أساسيات وفوائد التداول عبر الإنترنت ، يمكنك القيام بذلك بدون أي متاعب من خلال منصة التداول الخاصة بـ وسيط التداول الخاص بك.



فوائد التداول عبر الإنترنت:


1.التحكم الكلي:

يمكنك الشراء والبيع دون التحدث إلى وسيطك. وهذا يجعل التداول عبر الإنترنت جذابًا لأنه يعتبر توفيرا الى الوقت و يساعدك في التنفيذ السريع لاقتناص الفرصة.

2.أرخص وأسرع: 

عندما ينفذ الوسيط صفقاتك ، فإنه يكلفك المزيد من المال. من ناحية أخرى ، عندما تتداول عبر الإنترنت ، يتم فرض رسوم وساطة ولكنها دائمًا ما تكون أقل مما قد يفرضه عليك الوسيط التقليدي الذي يتعين عليه إجراء صفقة ماديًا. ولكن التداول عبر الإنترنت يكون فوريًا تقريبًا.

3.يوفر تحكمًا أكبر للمستثمرين:

 تتمثل إحدى أهم مزايا التداول عبر الإنترنت في أنه يمنحك تحكمًا أكبر في استثماراتك. حيث يمكنك التداول وقتما تشاء من خلال التداول عبر الإنترنت خلال ساعات التداول ويمكنك أيضًا اتخاذ قرارك الخاص دون أي تدخل من الوسيط.

4.امكانية المتابعة في الوقت الفعلي: 

تحتوي منصة التداول عبر الإنترنت على العديد من الأدوات والمزايا المتقدمة لمراقبة أداء صفقاتك وإجراء أي تعديل في أي وقت في حسابك . ويمكنك متابعة المكاسب أو الخسائر في أي وقت لحظياً حيث يمكنك بتسجيل الدخول من هاتفك أو جهاز الكمبيوتر الخاص بك.



كيف يعمل التداول عبر الإنترنت؟


عندما تشتري أو تبيع سهمًا من خلال التداول عبر الإنترنت ، يتم تنفيذ طلبك في غضون ثوانٍ. ولكن في غضون هذه الثواني ، تحدث الكثير من العمليات التي لا تعرفها ، مثل:


يتم تسجيل طلبك.

يتم وضع طلبك في قاعدة بيانات

يبحث عن بائع وعندما يتم مطابقة البائع والمشتري ، يتم إرسال رسالة تأكيد إلى كلا الطرفين.

يتم الإبلاغ عن الطلب والسعر للهيئات التنظيمية. وتقوم هذه الهيئات التنظيمية بالاطلاع على جميع أنشطة التداول ويتم عرضها على جميع المستثمرين.

يتم تخزين سجلات التداول الخاصة بك في حالة رغبة المنظمين في دراسة معاملاتك السابقة.

يتم إرسال العقد إلى وسيطك الذي باع الأسهم والوسيط الذي اشتراها.

بعد كل هذا ، يكون لدى الوسطاء 3 أيام لتبادل النقد والأسهم وهو ما يسمى التسوية.

بعد هذه العملية ، تصبح الأموال أو الأسهم رسميًا في حسابك.


كيف تتداول عبر الإنترنت؟


البحث عن الأسهم واختيارها: يجب عليك إجراء بحث عن القيمة والتحليل الفني ومحاولة تحديد الأنماط وفهم البيع على المكشوف وما إلى ذلك.

اختيار لشركة وساطة لفتح حساب تداول من خلاله لبدء رحلة التداول عبر الانترنت.

تعلم تداول الأسهم: يمكنك تعلم التداول من خلال حساب تداول تجريبي مجاني.

 

اتخاذ قرارات استثمارية ذكية: حاول تحديد الأسهم التي يمكنك تداولها وتنويع محفظتك والبحث قبل الاستثمار وشراء أسهم جيدة بسعر منخفض.


التعليقات


إضافة تعليق